المعارضة الخليجية في الغرب والنموذج العراقي

المعارضة الخليجية في الغربوالنموذج العراقي

(قام المؤتمر العربي بباريس بالمطالبة بالإصلاح في دولتنا العثمانية العلية وهم يريدون الكيد بها وتمهيد الطريق لاستيلاء الأجانب على بلادها وهذا ما دعانا لتأسيس حزب الإصلاح الحقيقي لنضرب على أيدي هؤلاء الخونة المارقين) بيان للأمة العربية عام 1913 بقلم شكيب أرسلانشكيب أرسلان الدور السياسي الخفي ص58 ظاهر الحسناوي“.

منذ ما قبل سقوط الخلافة العثمانية وبعدها والقوى الغربية الاستعمارية كلما أرادت الدخول للمنطقة العربية والسيطرة على جزء منها عمدت إلى البحث عن قوى داخلية لرعايتها واحتوائها وتوظيفها لخدمة أجندتها الاستعمارية في المنطقة العربية كلما حانت فرصة.

واليوم تتعرض منطقة الخليج والجزيرة العربية إلى نفس ما تعرضت له الخلافة العثمانية بالأمس والعراق وأفغانستان، حيث تقوم المعارضة الخليجية الوظيفية بحجة الإصلاح بعقد مؤتمرات حول الوضع الديني والسياسي في الخليج والجزيرة العربية كمؤتمرالسعودية.. أخطاء الماضي ومخاطر المستقبلوالذي عقدته منظمة قسط لحقوق الإنسان برئاسة يحيى عسيري في 9/12/2017م في لندن دعا فيه معارضون سعوديون في الخارج كالمسعري وغيره وناشطون حقوقيون بريطانيون إلى تحرك دولي مشترك لوقف انتهاكات حقوق الإنسان في السعودية https://goo.gl/VRGdW2 ، وفي مؤتمر عقده منتدى الشرق والغرب البريطاني حول السلفية والسياسة الخارجية السعودية 3/3/2018م في لندن شارك فيه مستشار الرئيس الأمريكي نيكسون ويحيى عسيري وغيرهم ودعا فيه عسيري بشكل صريح إلى تمكين المجتمع ليصنع دينه وإلى مواجهة السلفية والوهابية بذريعة مواجهة استبداد السلطة https://goo.gl/Ea6TNb ، كما عقدت ما أطلقت على نفسها بالمعارضة القطرية مؤتمرقطر فى منظور الأمن والاستقرار الدولى“14/9/2017م في لندن دعت صراحة وبكل وضوح إلى دعم دولي وإقليمي للتدخل المباشر وتغيير نظام الحكم في قطر بذريعة مواجهة الاستبداد وإقامة نظام ديموقراطي https://goo.gl/au959t .

فهذه المؤتمرات والدعوات هي نفسها ما دعت إليه المعارضة الأفغانية والعراقية قبل احتلال أفغانستان والعراق من قبل أمريكا وبريطانيا، ففي أفغانستان تم تشكيل المعارضة الأفغانية في الخارج والذي شمل تحالف الشمال والفصائل الأفغانية وعقدت اجتماعها في عام 2001م في مدينة كونيجسفينتر الألمانية برعاية أمريكية أوربية ليتم التمهيد السياسي للاحتلال الأمريكي لأفغانستان، وفي لندن وقبل احتلال العراق بأشهر عقدت المعارضة العراقية السنية والشيعية مؤتمرها في 14-15 كانون الأول/ ديسمبر 2002م برعاية أمريكية بريطانية تحت شعارمن أجل إنقاذ العراق وتحقيق الديمقراطيةوالذي دعت فيه المعارضة العراقية الأسرة الدولية لإسناد الشعب العراقي للتخلص من النظام الدكتاتوري القائم https://goo.gl/dq3D6K نص البيان الختامي لمؤتمر المعارضة العراقية في لندن لتقوم أمريكا وبريطانيا باحتلال العراق وتنصيب المعارضة في نظام حكم طائفي تحت إشراف الاحتلال إلى يومنا هذا.

فما تتعرض له منطقة الخليج والجزيرة العربية من حملة شرسة من هذه المعارضة الوظيفية في عواصم الغرب على عقيدة شعوبها وهويتها تحت شعار مواجهة السلفية والوهابية ليست وليدة الصدفة أو نتيجة تفاعل مجتمعي داخلي بل هي حملة تأتي ضمن ترتيبات حملة الرئيس الأمريكي ترامب التي أطلقها في قمة الرياض 2017م والذي أكد في خطابه على أن (هدفنا هو تحالف الأمم التي تشترك في هدف القضاء على التطرف، وتزويد أطفالنا بمستقبل متفائل يحترم اللهوسنصنع التاريخ مرة أخرى بافتتاح مركز عالمي جديد لمكافحة الأيديولوجية المتطرفة ]السلفية والوهابية[ أطلب منكم أن تنضموا إلي، الانضمام معاً، للعمل معاً، والقتال معاً) لتحقيق حلمه في القضاء على الثورة العربية وقواها الحرة والتمهيد للسلام والتطبيع مع الكيان الصهيوني https://goo.gl/e0Edox .

وهكذا يعيد التاريخ نفسه منذ انطلاق المؤتمر العربي الأول في باريس عام 1913م والذي على ضوئه ظهرت المعارضة الخارجية الوظيفية لأول مرة لتشكل طابورا خامسا وتصبح حصان طروادة داخل حصون الأمة وتطرح نفسها بديلا للأنظمة الحالية ليستمر الدور الوظيفي لهذه الأنظمة لكن بوجوه جديدة بهذه المعارضة الوهمية الوظيفية تحت شعار نشر الديمقراطية والحريات ومواجهة التطرف والغلو.

إن معارضة خارجية وظيفية تقيم في عواصم الدول الغربية التي شنت الحروب على الخلافة الإسلامية وأسقطتها واحتلت العالم العربي والإسلامي لا يتصور أن تحقق التحرر والاستقلال لأوطانها ممن هي تقيم بين ظهرانيه وتحت قبضته وسطوته ومن خلال مؤتمراته ورعايته لها، فالاحتلال الغربي الذي حارب كل دعاة التحرر وقتلهم وسجنهم ونفاهم كما هو معلوم من تاريخ حركات التحرر في العالم العربي لن يدع أحدا لا معارضا سياسيا ولا غيره لينطلق من عواصمه ليحرر وطنه منه ويسقط مشروعه الاستعماري.

إن أخطر ما في هذه المعارضة الخليجية الوظيفية في أمريكا وبريطانيا وفرنسا وكندا وغيرها من بلدان الغرب هو تماهيها مع المشروع الغربي الاستعماري واستعدادها لتقديم كافة القرابين ولو بمحاربة دين مجتمعاتنا وهويتها في سبيل الوصول للسلطة ولو على ظهر دبابة المحتل كما حصل في أفغانستان والعراق لتدفع شعوبنا الثمن الباهظ لأطماع هذا الطابور الخامس فضلا عن أطماع المحتل نفسه.

لم تدرك هذه المعارضة الخليجية الوظيفية ولا رعاتها الغربيون أن شعوبنا في الخليج والجزيرة العربية أصبحت أكثر وعيا وإدراكا لحقيقة هذه الحملات المشبوهة وشعارتها الزائفة وهي اليوم أشد تمسكا بدينها وهويتها خاصة مع قيام ثورة الربيع العربي التي أحيت آمال شعوب الأمة في التحرر من الاحتلال الخارجي والاستبداد الداخلي وهذا هو السر الحقيقي لهذه الحملة المشبوهة على القوى المعارضة لمشروع ترامب لتغريب المنطقة والتطبيع مع الكيان الصهيوني وتسليم القدس بعد القضاء على ثورة الربيع العربي وهي التي لم تؤمن بها يوما هذه المعارضة الوظيفية في الغرب واصطفت مع رعاتها لتنفيذ المشروع الغربي في الخليج والجزيرة العربية، وإن معارضة توجه سهامها على دين شعوبها وهويته وعلى القوى المعارضة للمشروع الغربي والاستبداد لهي صناعة الغرب وأداته وإن كانوا من بني جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا ليصدق فيهم قوله صلى الله عليه وسلمدُعَاةٌ عَلَىَ أَبْوَابِ جَهَنّمَ مَنْ أَجَابَهُمْ إلَيْهَا قَذَفُوهُ فِيهَا. فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللّهِ صِفْهُمْ لَنَا. قَالَ:نَعَمْ. قَوْمٌ مِنْ جِلْدَتِنَا. وَيَتَكَلّمُونَ بِأَلْسِنَتِنَا“.

(وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِندَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ)

الثلاثاء 18 جمادى الآخرة 1439هـ 6 / 3 / 2018م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: