سوريا…والحل الأمريكي من جديد!!

في بداية الثورة السورية عام 2011م اجتمع في دمشق السفير الأمريكي روبرت فورد مع مجموعة من قيادات سورية ممن يحسبون على المعارضة ما يقارب 25 شخصية من توجهات مختلفة ليبرالية وإسلامية ويسارية للتباحث معهم عن حل سياسي للأزمة في سوريا كما وصفها السفير فورد…

وقد عرض السفير الأمريكي فورد على المجموعة السورية استعداد الولايات المتحدة على إيجاد حل سياسي للأزمة وطرح مقترحا للحل يقوم على نقاط محددة وهي للشروط أقرب منها للحل:

أولا: مشاركة المعارضة مع الأسد ونظامه في السلطة.

ثانيا: المحافظة على المؤسسة العسكرية والأمنية وإصلاحها.

ثالثا: المحافظة على الحدود مع إسرائيل وفقا لحدود إتفاقية سايكس بيكو.

رابعا: الحفاظ على طابع الدولة العلماني وعدم مشاركة أحزاب الإسلام السياسي.

وبالطبع لم يستطع السفير الأمريكي ولا هذه المجموعة الاتفاق وتنفيذ هذا الحل آنذاك؛ لكون الثورة السورية أعمق من حلول سياسية ترقيعية كهذا الحل الأمريكي الذي أرادوا به إحتواء الحراك الثوري السلمي منذ بدايته لكنهم عجزوا وكان ما كان… واليوم بعد مرور ثمانية أعوام من هذا الحدث عاد الحل الأمريكي يطل بوجهه من جديد وفي ظروف مختلفة والتي لم يعد فيها المشهد السوري قطريا بل أصبح مشهدا يعبر عن الوجه الحقيقي للثورة العربية التي تصارع فيه الأمة كافة المشاريع: (الصليبي الغربي والروسي الشرقي والإيراني الصفوي) والتي عجزت حسم المشهد عسكريا أو في فرض حلولها السياسية برعاية الأمم المتحدة…

فمشروع الأمة وثورتها استنزفت الجميع في كل ساحات الثورة وما تطرحه القوى الاستعمارية من حلول سياسية دليل عجزها أمام ثورة الأمة، فتحاول من خلال هذه المبادرات وباسم السلام وبرعاية دولية إحتواء الثورة وإنهائها لتصل الشعوب إلى المربع الأول وتذهب تضحيات الشعب السوري التي قدمت سدى…

إن الخطر ليس في مواجهة القوى الاستعمارية في ساحات الثورة وميادينها، إنما الخطر هو في قبول هذه الحلول السياسية من قوى وجماعات وهيئات وفق تفاهماتها الدولية والإقليمية لا وفق أهداف الثورة ومستقبلها…

إن الشعب السوري في مظاهراته السلمية قد حسم المشهد السياسي وأعاد مطالب الثورة بإسقاط النظام إلى صدارة مشهد الثورة ليقطع الطريق على هذه المحاولات المشبوهة للقوى الدولية وأدواتها الوظيفية العربية من أنظمة وجماعات…

فاليوم أسقط الشعب السوري الحلول السياسية المشبوهة!

سيف الهاجري

الجمعة 4 محرم 1440هـ

الموافق 14 / 9 / 2018م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: