الديموقراطية العربية…الدولة المستحيلة!

الديموقراطية العربية…الدولة المستحيلة! سيف الهاجريالأمين العام لحزب الأمة - الكويت منذ أن أسقطت الحملة الصليبية البريطانية الفرنسية الخلافة العثمانية الإسلامية بعد الحرب العالمية الأولى والمنظومة العربية دولا وجماعات وتيارات تعيش أزمة هوية وإنتماء، وهامت معها الشعوب في وديان المشاريع السياسية المستوردة كالقومية والليبرالية والشيوعية والوطنية، لتكتشف الشعوب بعد قرن من هذا التيه السياسي والفكري بأنها... المزيد ←

المعركة السياسية…والردة العقائدية!

المعركة السياسية…والردة العقائدية! سيف الهاجريالأمين العام لحزب الأمة - الكويت حدد النبي ﷺ للأمة مرجعية الحكم والدولة بشكل جلي وواضح في الحديث الصحيح (قد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك، فعليكم بما عرفتم من سنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين)، وسارت الأمة على خطى هذا الخطاب النبوي والراشدي، واعتبرته مرجعيتها الشرعية الوحيدة... المزيد ←

إلى مارك سايكس…تركيا عادت من جديد!

إلى مارك سايكس…تركيا عادت من جديد! سيف الهاجريالأمين العام لحزب الأمة - الكويت (في مطلع عام ١٩١٥م كتب مارك سايكس خطابا لصديقه أوبری هربرت، الملحق السابق بأسطنبول، ويقول فيه :أشعر من خطابك أنك مازلت تؤيد الأتراك، سیاستك خاطئة. لابد أن تزول تركيا من الوجود. ستصبح سميرنا Smyrnaيونانية، والأناضول إيطالية وجنوب طوروس وشمال سوريا فرنسية، وفلسطين... المزيد ←

نبوءة سيد قطب!

نبوءة سيد قطب! سيف الهاجريالأمين العام لحزب الأمة - الكويت قال سيد قطب رحمه الله في "معالم على الطريق"(لا بد من قيادة للبشرية جديدة !إن قيادة الرجل الغربي للبشرية قد أوشكت علىالزوال ۰۰ لا لأن الحضارة الغربية قد أفلست ماديا أو ضعفت من ناحية القوة الاقتصادية والعسكرية ولكن لأن النظام الغربي قد انتهى دوره لأنه... المزيد ←

العراق…وانهيار الإمبراطوريات!

العراق…وانهيار الإمبراطوريات! سيف الهاجريالأمين العام لحزب الأمة - الكويت ما بين دخول الجنرال البريطاني المحتل عام ١٩١٦ إلى دخول الجنرال الأمريكي المحتل عام ٢٠٠٣ والعراق لم يخرج من دوامة الاحتلال والاستبداد والفساد في عهديه الملكي والجمهوري !فهذا الاستاذ سعيد الحاج ثابت النائب في البرلماني في العهد الملكي في رسالة له إلى نبيه العظمة في ١٣... المزيد ←

الاختراق الغربي…والانهيار الداخلي!

الاختراق الغربي...والانهيار الداخلي! سيف الهاجري الأمين العام لحزب الأمة - الكويت ﴿وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ﴾ بدأ انهيار الأمة من الداخل وانكشافها مع مطلع القرن التاسع عشر عندما بدأت القوى الغربية بتغيير سياستها في حملاتها الصليبية على الأمة وشعوبها بعد إدراكها بفشل الحروب الصليبية العسكرية المباشرة! فكانت الحملة... المزيد ←

اليمن وتركيا…والطريق الثالث!

اليمن وتركيا…والطريق الثالث! سيف الهاجريالأمين العام لحزب الأمة - الكويت تحاول المؤسسات الدولية والإعلام الغربي بالتركيز في اليمن على البعد الإنساني والإغاثي والصحي لتترسخ هذه الأبعاد في ذهن الرأي العام المتابع للوضع في اليمن ولتغييب ثورة الشعب اليمني على النظام المستبد الوظيفي عن المشهد تماما!فما يجري في اليمن من جرائم حرب ومآسي إنسانية بحق الشعب... المزيد ←

تركيا…والانبعاث الجديد!

تركيا…والانبعاث الجديد! سيف الهاجريالأمين العام لحزب الأمة - الكويت (إذا أراد الله أمرا هيأ له أسبابه وأزال عواقبه وأتمه) ابن الأثير منذ معاهدات سايكس بيكو وفرساي وسيفر وأخيرا لوزان وتركيا محاصرة من القوى الدولية الكبرى والإقليمية سياسيا وجغرافيا وإقتصاديا وعسكريا لمنع نهوضها وانبعاثها من جديد لتكون قوة مركزية يلتف حولها المسلمون كما حذر من ذلك... المزيد ←

من السودان إلى مالي…انقلابات عسكرية وظيفية!

من السودان إلى مالي…انقلابات عسكرية وظيفية! سيف الهاجريالأمين العام لحزب الأمة - الكويت أحداث التاريخ السياسي في السودان ومالي دائما ما تؤكد على ارتباط كل انقلاب عسكري بأمريكا وفرنسا واللتان ترفضان أي حراك أو ثورة على الأنظمة الموالية لها بالرغم من زعمهم بدعم الديموقراطية وحقوق الإنسان!فالسودان ومالي عندما انطلق الحراك الشعبي فيهما وأصبح يهدد النظام... المزيد ←

الديموقراطية…والوثنية المعاصرة!

الديموقراطية…والوثنية المعاصرة! سيف الهاجريالأمين العام لحزب الأمة - الكويت إن الدعوة للديموقراطية كمنهج حكم ونظام سياسي تكمن خطورتها في عزل شعوب الأمة عن تاريخها السياسي القائم على الخطاب السياسي الإسلامي، واستمرار تبعية شعوب الأمة سياسيا وفكريا لنظريات الحكم الغربية الوثنية والتي أخضعتها للاستبداد والاحتلال بوهم الديموقراطية.فالديموقراطية ليست كما تروج لها النخب الوظيفية بأنها لا تتعارض... المزيد ←

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑