ماذا يعني سقوط نظام الأسد؟

ماذا يعني سقوط نظام الأسد؟
(قال لي الرئيس السيسي: نحن مع التسوية السياسية في سوريا حتى لا ينهار الجيش وتنهار معه منظومة الأمن القومي العربي)

وليد جنبلاط في برنامج المشهد https://goo.gl/mZZuh3 
بهذا الوصف يكشف السيسي حقيقة موقف النظام العربي من الثورة السورية والذي بدأ يظهر اليوم مع دعوة وزير خارجية السعودية الجبير للقوى السورية وهيئة التفاوض لتغيير موقفها والإستعداد للقبول بالتسوية السياسية الدولية والتي تجعل من نظام الأسد جزءا من الحل القادم في سوريا لإنقاذ النظام العربي من السقوط بفعل ثورة الربيع العربي وإعادة تأهيله من جديد.

فالنظام العربي القائم بعد الحرب العالمية الأولى هندسته بريطانيا وشكلته في مؤتمر القاهرة مارس 1921م https://goo.gl/UHd7Wg برئاسة تشرشل ومشاركة القادة العسكريين البريطانيين والمديرين المدنيين في الشرق الأوسط، وبعد هذا المؤتمر تمحور النظام العربي الجديد على المؤسسة الحاكمة سواء وراثية أو جمهورية وأنشأت المؤسسة العسكرية والأمنية رديفا لها وفي أحيان أخرى تتولى المشهد السياسي بشكل مباشر لضمان استمرار قيام النظام العربي بالدور الوظيفي المرسوم له من قبل القوى الدولية.

ولعل المشهد السياسي السوري اليوم يكشف بشكل جلي المواقف الحقيقية للنظام الدولي والعربي التي أعلنت مؤخرا على ضرورة بقاء نظام الأسد واستمرار بقاء المؤسسات العسكرية والأمنية الضامنة الحقيقية للنظام، وهذا الموقف المعلن من قبل القوى الدولية يتسق تماما مع رعايتها للنظام العربي وحمايته.

فالقوى الدولية لم تغير موقفها من نظام الأسد وضرورة بقائه وكذلك النظام العربي،فالحل السياسي للمرحلة الإنتقالية يراد منه إعادة تأهيل النظام والالتفاف على الثورة وقواها وإخراجها من خطها الثوري الجذري والقبول بالحل السياسي الدولي المطروح والذي سيحقق للقوى الدولية والنظام العربي ما يحققونه على أرض معارك الثورة التي أعجزت الجميع، فيتحقق هدف إنهاء الثورة وبقاء النظام بالسياسة والتفاوض.

ففي الحل السياسي الانتقالي ستقبل القوى الدولية والنظام العربي بذهاب بشار كفرد لكنها لن تقبل بسقوط النظام أو تغييره والذي هو نفسه هدف ثورة الشعب السوري، وهذا ما يجب إدراكه، فكل هذه المناورات السياسية وبرعاية أممية هدفها وقف الثورة وإنهائها بمنحها نصر زائف يمنح على مذبح الثورة المضادة والتآمر الدولي ليتأهل نظام الأسد بكل مؤسساته من جديد ويستمر الكابوس البعثي الوظيفي.

تآمر القوى الدولية والثورة المضادة ليس أخطر ما تواجهه الثورة السورية، فهي بعد 7 سنوات من الثورة قد حصنت نفسها من الخطر الخارجي، والحل السياسي الانتقالي المطروح دليل على عجز أعداء الثورة في إنهاء الثورة بالقوة والحرب بعد التدخل الأمريكي والروسي والإيراني والذي أنهكتهم الثورة جميعا واستنزفتهم مما جعلهم يضطرون للحل السياسي الانتقالي، وهو ما أكده مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين جابر أنصاري بقوله (استمرار الوضع على ما هو عليه في سوريا سيؤدي إلى إنهاك إيران وحلفائها في المنطقة، وإلى إنهاك القوى الأخرى في سوريا) https://goo.gl/d23m8D .

فالخطر الحقيقي يتمثل في مدى قدرة قوى الثورة السورية على تطوير قدراتها السياسية لتواكب قوة الثورة نفسها وتعبر عنها بكل وضوح وتنهي حالة التشرذم السياسي لتقطع الطريق على أدوات الثورة المضادة الوظيفية داخل قوى الثورة السورية نفسها من جماعات وظيفية أصبحت رهينة القرار السياسي للنظام العربي نتيجة تفاهماتها التاريخية معه، والتي بدأت توجه سهامها لقوى الثورة في الداخل الرافضة للحل السياسي الانتقالي المطروح من قبل القوى الدولية والنظام العربي.

وفي ظل مسارعة التآمر الدولي والعربي لتحقيق الحل السياسي فسياسة المصابرة والمرابطة لتحقيق أهداف الثورة (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا) هي السياسة الأنجع لقوى الثورة لمواجهة هذا التآمر، خاصة وأن الشعب السوري أثبت قدرته على بذل كافة التضحيات لتحقيق أهداف ثورته والتي يسعى اليوم لتضييعها في دهاليز التآمر.

 فالزمن من صالح الشعب السوري وثورته سياسيا وثوريا، وساحات ثورة الربيع العربي على وشك استقبال الموجة الثانية والتي سيكون لها امتداداتها الجذرية في كافة الوطن العربي، ولهذا تجد القوى الدولية والنظام العربي يسابقون الزمن لإنهاء ثورة الربيع العربي وإغراقها بالحلول السياسية في 2018م وبالانتخابات الصورية كما هو مقرر في مصر وليبيا واليمن وتونس والعراق.

فبعد الانقلاب الفاشل في تركيا 2016م وفشل حصار قطر وحصار المسجد الأقصى 2017م وصلت الثورة المضادة وأدواتها إلى طريق مسدود وعجزت تماما في معاركها في كل الساحات وتم استنزاف قدراتها وإمكانياتها، وهذا سيفتح آفاقا واسعة لقوى الثورة السورية في التقدم الثوري والسياسي لتعيد ترتيب صفوفها من جديد وتعيد ترميم علاقتها مع الشعب السوري نفسه بعيدا عن عواصم الثورة المضادة والجماعات والقوى الوظيفية المرتبطة بها والتي لم تكن يوما من أصدقاء سوريا الثورة كما تدعي إنما من أصدقاء سوريا الأسد.

فما يهم القوى الدولية هو بقاء النظام العربي كاملا بمؤسساته السياسية والعسكرية والقضائية ولو ذهب رؤوس الأنظمة ليبقى العالم العربي تحت الاحتلال الأجنبي بواجهة عربية، والنظام السوري هو محور أساسي في المنظومة العربية منذ سايكس بيكو ودخول الجنرال اللنبي دمشق عام 1917م.

إن الثورة السورية هي جزء من ثورة الربيع العربي وهذا من أسرار قوتها وصمودها فتعدد ساحات الثورة في العالم العربي أعطى لكل شعب مساحة من الحراك الثوري ليتمكن من الصمود ومواجهة التآمر، ولذا فالمستقبل يبشر بتقدم الثورات في كل الساحات ويجب أن لا ننخدع بالتحركات والمبادرات الدولية والإقليمية فشعوب الأمة ركبت طريق الثورة منذ 2010م وهذا جعلها تقطع شوطا بحيث لا يمكن للقوى الدولية ولا الثورة المضادة أن تبقي النظام العربي المستبد فعصره قد أذن الله بزواله ومعه السيطرة الاستعمارية للعالم العربي.

كل ما تريده شعوب الأمة من قواها الثورية المرابطة والمجاهدة هو الوعي والكفاءة السياسية، فالفرصة التاريخية السانحة للفتح والتمكين قادمة لا محالة ولن يجنيها إلا من كان من أهلها وأخذها بحقها.

فأهم ما نستطيع به مواجهة التآمر الدولي والثورة المضادة هو إدراكنا أننا أمة واحدة في مواجهة أعدائنا وعلينا بالعودة لما أمرنا الله به من الاعتصام بالله ووحدة الصف (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا) ففيه القوة والفلاح والتمكين، فالقوى الدولية لن تدخر شيئا لإبقاء الأمة وشعوبها تحت سيطرتها لكنها أصبحت اليوم أشد عجزا، وشعوب الأمة قدمت تضحيات كبرى في مواجهة القوى الدولية لإدراكها بأنها تحمل رسالة الإسلام الربانية في تحرير الخلق والعباد ولذا بدأت اليوم بتحرير نفسها ليتحرر العالم وتقدم التضحيات الكبرى وترجو من الله ما لا يرجون.

(وَلَا تَهِنُوا فِي ابْتِغَاءِ الْقَوْمِ ۖ إِن تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ ۖ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لَا يَرْجُونَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا)

الثلاثاء 21 ذو الحجة هـ 12 / 9 / 2017م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: